منتدى صفا الاسلامي
الى كل الزوار الكرام
قال رسول الله : اذا مات ابن انقطع عمله الا من ثلاث : صدقه جاريه, وعلم ينتفع به,وولد صالح يدعو له
ومنتدى صفا يتيح لكم هذه الفرصه الذهبيه وهي علم ينتفع به
فالى كل من يرغب في هذه الفرصه الانضمام الينا والمسارعه في المشاركه والرد لاننا لا نعلم متى سنلاقى وحهه الكريم
وهذه فرصه ذهبيه لا تعوض سواءا بكتابتك للمواضيع او الرد على مواضيع وتشجيع صاحبها على مواصله الكتابه
واهلا وسهلا بكم



منتدى صفا الاسلامي

صفا بالتوحيد تصفو حياتك.........امااااااااااه نحن سهاما في قلوب الطاعنين
 
الرئيسيةاهلا وسهلا بكم س .و .جبحـثregisterدخولالتسجيل
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني واخواتي الكرام احببنا ان نزف اليكم خبر انتقالنا الى الموقع الجديد الدائم منتديات زهر الحنون الاسلاميه رابط الموقع http://www.zhralhanon.com/vb/index.php بانتظاركم بشوق لنشر الدين الاسلامي لأكبر قدر ممكن وبأي وقت وبأي مكان اختكم في الله زهر الحنون
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جدول وقت الصلاة
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
المواضيع الأخيرة
» وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون
من طرف احلام الندي الثلاثاء مايو 14, 2013 9:10 am

» هل أنت متميز ؟؟ تفضل هنا وخذ وسامك !!
من طرف احلام الندي الخميس مايو 09, 2013 11:12 am

» ˚ஐ˚◦{ ♥قلوب بألوان الورود♥}◦˚ஐ˚
من طرف احلام الندي الجمعة مايو 03, 2013 11:03 am

» أما والله لو طهرت قلوبنا .. ما شبعنا من القرآن
من طرف احلام الندي الأربعاء مايو 01, 2013 9:29 am

» آيه خطيره جدا
من طرف احلام الندي السبت أبريل 27, 2013 5:58 pm

» رجل ينام كل يوم با الجنة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:05 pm

» قل للدكتور لا يتعب نفسة؟؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:01 pm

» يا امي معقوله ؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:57 pm

» قصه مميزه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:55 pm

» قصه جميلة عن القرآن
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:50 pm

» [ التهاون في الصلاة ] قصة مؤثرة يرويها الدكتور عبد المحسن الأحمد
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:49 pm

» ” ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ” قصة عبرة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:03 pm

» طور نفسك...............
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:53 am

» حقائق علميه عن الصلاه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:47 am

» ***المرء مع من احب فأى مكان تحب ***
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:35 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نور الجنه - 1390
 
زهر الحنون - 1384
 
امل محمد - 1066
 
عفاف كامل - 616
 
ام عسر - 583
 
طير الجنه - 377
 
ام الشهداء - 316
 
الفقير لعفو ربه - 285
 
سما - 241
 
عابرة سبيل - 212
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ الثلاثاء مارس 13, 2012 5:45 pm
زوار المنتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى صفا الاسلامي على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 لماذا لا نرى الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الاسلام
admin
admin
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 23/11/2010

مُساهمةموضوع: لماذا لا نرى الله   الأربعاء مايو 11, 2011 3:57 pm


لماذا لا نرى الله
سؤال يطرح نفسه على كل إنسان. .
أما الكافر فلا سبيل للخوض معه في هذا الموضوع، لأن طلب الرؤية مبني على الإيمان بالوجود، والمفترض به أنه غير مؤمن بوجود الله.
وإنما سبيلنا معه أن نعود إلى ما ذكرناه في المباحث السابقة للاستدلال على وجود الله ، وبالأساليب المناسبة .
وأما المؤمن أو المشكك فسبيلنا معه سهل وبسيط.
إن رؤية الله في الدنيا ـ وبغض النظر عن إمكانها أو استحالتها للخلاف بين العلماء فيها ـ إن رؤية الله في الدنيا شيء جميل ، يتمناه كل إنسان ، ولذلك سأل موسى ربه أن يراه فقال : ] رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ [ {الأعراف/143}
ولكن ليس الخطأ في هذا السؤال أو الأمنية. . لأن تصورات الإنسان الساذجة عن حقيقة الألوهية تطرح عليه هذا السؤال أو الأمنية، كما يتمنى الإنسان أن يحمل الصخرة العظيمة، أو أن يزيل الجبل من مكانه، لكنها أمنية ساذجة. . تدل على بساطة في التفكير . .
إننا آمنا بالله ، وآمنا بأنه خالق كل شيء ، وليس بمخلوق ، وأنه لا شريك له ولا ولد . . ] لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ {الإخلاص/3} وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ [{الإخلاص/4}
ومادام الأمر كذلك . . فقبل أن نبحث عن رؤية الله ، يجب علينا أن نبحث عن رؤية الأشياء التي هي من خلق الله . . فإذا استحال علينا رؤية بعض هذه الأشياء مع أنها من خلق الله . . فيجب علينا أن لانترقى إلى البحث في رؤية خالقها ونحن لما نتمكن من رؤيتها بعد . .
إن جميع طاقات الإنسان وبدون استثناء محدوده ، حتى خياله وفكره ، فإنها محدودان ، ولهما نطاق لا يتجاوزانه .
إننا إذا أخذنا الشوكة الرنانة ، وطرقناها طرقا خفيفا ، أو أخذنا الملقط الذي نلتقط به النار ، وطرقناه طرقا خفيفا ، فإننا نجد طرفا الشوكة أو الملقط يتحركان يمنه ويسره محدثان صوتا مترددا متقطعا . . فإذا ما طرقناهما طرقا أشد من الأول ، فإننا نجد الحركة في الأطراف أسرع ، ونجد أن الصوت قد زاد حدة وخف تقطيعه ، فإذا ما طرقناهما طرقا عنيفا ، فإننا في هذه الحالة لا نرى حركة الأطراف وإنما نرى خطا منحنيا أو ثابتا ، كما أننا لا نسمع صوتا متقطعا ، وإنما نسمع صوتا متواصلا . . لماذا . . . ؟
إننا نقطع بأن طرفا الشوكة يتحركان يمنة ويسرة . . ولكننا لم نعد نرى هذه الحركة المترددة ، كما أننا نقطع بأن الصوت الناتج عن هذه الحركة متقطع ، ولكننا لم نعد ندرك تقطعه ، وصرنا نسمعه طنينا متواصلا . . لماذا . . والحقيقة لم تتغير . . ؟
الجواب على هذا يتولاه العلم الذي يقول : إن طاقتنا في الإبصار محدودة ، كما أن طاقتنا في السمع محدودة ، شأنها في ذلك شأن بقية الحواس .
وذلك إذا زادت الحركة أمام أعيننا عن عدد معين في الثانية ، فإننا لا نستطيع أن نرى الأشياء المتحركة متحركة ، وإنما نراها ثابتا أو لا نراها مطلقا.
وكذلك إذا زادت الذبذبات الصوتية عن حد معين في الثانية ، فإننا في هذه الحالة لا نستطيع أن نسمع الصوت متقطعا لعجز السمع عن التمييز في هذه الحالة ؟
وذلك لأن طاقاتنا في السمع والأبصار محدودة ، فإذا ما خرجت المرئيات عن طاقة البصر ، والمسموعات عن طاقة السمع ، وقعا في الحيرة واضطربا في الإدراك .
ومثال ذلك أيضا إذ جلسنا أمام المروحة الكهربائية وأوصلناها بالتيار الكهربائي ، فإننا في بداية الأمر نرى حركة الأجنحة ، وذلك لخفة الحركة ، ولكننا لا نلبث أن نفقد سيطرتنا على رؤية الأجنحة متميزة ، فإذا ما زادت دوراتها خيل إلينا أن الأجنحة قد اختفت ، وأصبحنا قادرين على رؤية الأشياء من خلفها ، مع أننا نقطع بوجودها وأنها تتحرك وتبعث بالهواء إلينا . . ؟ وربما خيل إلينا أنها تتحرك بحركة معاكسة لحركتها الأولى، وكل هذا تابع لشدة دورانها وخفته ، وبقوانين معروفة . .
والسبب في هذا عجز بصرنا عن متابعة هذه الحركة السريعة ، ولذلك عجز عن إدراكها مع أنها أجسام صلبة ، صنعها الإنسان بيده ، وحركها بقدرته وطاقته وهي في سمت بصره ، يرى الهواء ينبعث منها ويحرك كل شيء في الغرفة ، إلا أنه عاجز عن رؤيتها . . ؟
فإذا كان الإنسان عاجزا عن رؤية الأشياء التي صنعها بيده ، مع أنها ماثلة أمامه . . أو يمكن له أن يرى الله وهو خالق لكل كائن حي . . ليس من قبيل المادة التي يعرفها البشر] لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ [{الشورى/11} . . . . ؟ أظن أن أي عاقل في الدنيا يؤمن باستحالة هذه الرؤيا مادمنا بهذه الطاقات العاجزة عن إدراك الأجسام الصلبة التي هي بين أيدينا ومن مخترعاتنا . .
إن جميع الأوساط العلمية في العالم ـ بما في ذلك الملاحدة ـ آمنوا بالأثير يوما ما الذي افترضوه أنه يملأ الكون . . بل أصل الحياة . . ولكن ما هو الأثير؟ وهل رآه أحد ؟ الجواب لا . لأن طاقاتنا لم تتأهل بعد لإدراكه . . إذن أليس من العبث أن نسأل لماذا لا نرى الله ؟ ونحن لما نتمكن بعد من رؤية بعض مخلوقاته . . ؟
إن العالم بأسره اليوم يؤمن بالروح . . سوى بعض المعاندين . . وإن النوادي الروحية في العالم الغربي اليوم أكثر من أن تحصى . . ولكن ما هي الروح . . ؟ ما وزنها . . ؟ ما لونها . . ؟ ما طولها . . ؟ وكيف تدخل الجسد في الحياة الجنينية . . ؟ وكيف تخرج منه عند الموت . . ؟ إننا جميعا نؤمن بالروح التي بين جنبينا . . ولكننا جميعا عاجزون عن إدراك حقيقتها أو رؤيتها . . ؟ إنها سر الله في هذه الأرض . . ولقد أجاب القرآن الكريم عن السؤال الذي طرح وسيطرح . . ما هي الروح . . ؟ ولماذا لا نراها . . ؟ بأن طاقاتكم في الحواس والعلوم دون إمكانية الرؤية والإدراك . .والتي تحتاج لطاقات أكبر من طاقاتكم فقال تعالى :] وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً[{الإسراء/85} أي وهذا العلم القليل والحواس العاجزة المحدودة لا يمكنانكم من رؤية الروح أو معرفة حقيقتها . . ولذلك لا زال العالم بأسره اليوم حائر في أمر الروح وحقيقتها ، وسيبقى لعجز طاقاته وإمكانياته .

فإذا كنا عاجزين عن إدراك الروح التي بين جنبينا ، والتي هي سبب حياتنا . . أيمكننا أن نرى خالقها . .
إن أي عاقل يدرك مثل هذه الحقائق يقطع باستحالة رؤية الله في هذه الحياة،وبهذه الطاقات والإمكانيات ، ومع إيمانه بوجوده .
وهذا الكلام يمكن أن يقال فيها لو كان الله من نوع هذه المخلوقات كالروح مثلا ، فما بالنا إذا عرفنا أن الله يخالف كل مخلوقاته ، فلا يحيط به المكان ، ولا يجري عليه الزمان ، أزلي ، ابدي وليس كالأجسام ، ولا كالأعراض ، ] لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ[ {الشورى/11} ] لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ[{الأنعام/103}
وكل ما خطر ببالك فالله بخلاف ذلك . . نؤمن به كما وصف به نفسه من خلال هذه المفاهيم . . إن من يدرك هذه الحقيقة يعلم أين يكمن الخطأ في قولنا : لماذا لا نرى الله . . ؟
إن الإنسان عندما يعجز عن حمل حجر وزنه خمسين كيلوغراما ، فإنه من الخطأ أن يتساءل لماذا لا أستطيع أن أحمل حجرا وزنه ألف كيلوغراما . . أن مثل هذا السؤال خطأ عند كل عاقل في الأرض .
إن الإنسان عندما يخلق أعمى لا يجوز له أن يقول لماذالاأعرف الألوان ،وعندما يخلق أصم ، لا يجوز له أن يقول : لماذا لا أميز المسموعات .
إن الإنسان الذي يريد أن يرى الروح يجب أن يتأهل أو لا بطاقات وإمكانيات وحواس تمكنه من هذه المشاهدة .
وإن الذي يريد أن يرى الله يجب عليه أيضا أن يتأهل بمثل هذا . . ولذلك لما كان من كرامة المؤمن يوم القيامة أن يرى الله . .] وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ {القيامة/22} إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ[{القيامة/23}.
كان من حكمة الله أن يبدل جسده وحواسه ، ويغير طوله وعرضه ،ويعطيه من الطاقات والإمكانيات ما يتناسب مع هذا الأمر العظيم وإلا لما كان بإمكانه أن يرى الحواس التي كان عليها في الدنيا .
وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ [{الأعراف/143}
اللهم اجعل صدورنا خزائن أسرارك ، وألسنتنا مفاتيح تمجيدك ،وجوارحنا خدم طاعتك ، فإنه لا عز إلا بالذل لك ، ولا غنى إلا بالفقر إليك ،ولا حياة ولا استقرار ولاسعادة إلا بالتزام منهجك ، ولاحول ولا قوة إلا بك ، آمنا بك عن قناعة ورضا ، وأسلمنا لك اعترافا بعبوديتنا بين يديك ، وآخر دعوانا الحمد لله رب العالمين .

-------------------------------







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
David - 1986
خادم رايه التوحيد مرحب به
خادم رايه التوحيد مرحب به


ذكر عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا نرى الله   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 12:29 am

ما شاء الله موضوع طويل وجميل ورائع .. ملئ بالمصطلحات والنقاط الجميله ...

والله يرزقنا النظر في وجه الكريم يار ب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا لا نرى الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صفا الاسلامي :: القسم الاسلامي العام :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: