منتدى صفا الاسلامي
الى كل الزوار الكرام
قال رسول الله : اذا مات ابن انقطع عمله الا من ثلاث : صدقه جاريه, وعلم ينتفع به,وولد صالح يدعو له
ومنتدى صفا يتيح لكم هذه الفرصه الذهبيه وهي علم ينتفع به
فالى كل من يرغب في هذه الفرصه الانضمام الينا والمسارعه في المشاركه والرد لاننا لا نعلم متى سنلاقى وحهه الكريم
وهذه فرصه ذهبيه لا تعوض سواءا بكتابتك للمواضيع او الرد على مواضيع وتشجيع صاحبها على مواصله الكتابه
واهلا وسهلا بكم



منتدى صفا الاسلامي

صفا بالتوحيد تصفو حياتك.........امااااااااااه نحن سهاما في قلوب الطاعنين
 
الرئيسيةاهلا وسهلا بكم س .و .جبحـثregisterدخولالتسجيل
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني واخواتي الكرام احببنا ان نزف اليكم خبر انتقالنا الى الموقع الجديد الدائم منتديات زهر الحنون الاسلاميه رابط الموقع http://www.zhralhanon.com/vb/index.php بانتظاركم بشوق لنشر الدين الاسلامي لأكبر قدر ممكن وبأي وقت وبأي مكان اختكم في الله زهر الحنون
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جدول وقت الصلاة
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
المواضيع الأخيرة
» وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون
من طرف احلام الندي الثلاثاء مايو 14, 2013 9:10 am

» هل أنت متميز ؟؟ تفضل هنا وخذ وسامك !!
من طرف احلام الندي الخميس مايو 09, 2013 11:12 am

» ˚ஐ˚◦{ ♥قلوب بألوان الورود♥}◦˚ஐ˚
من طرف احلام الندي الجمعة مايو 03, 2013 11:03 am

» أما والله لو طهرت قلوبنا .. ما شبعنا من القرآن
من طرف احلام الندي الأربعاء مايو 01, 2013 9:29 am

» آيه خطيره جدا
من طرف احلام الندي السبت أبريل 27, 2013 5:58 pm

» رجل ينام كل يوم با الجنة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:05 pm

» قل للدكتور لا يتعب نفسة؟؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:01 pm

» يا امي معقوله ؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:57 pm

» قصه مميزه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:55 pm

» قصه جميلة عن القرآن
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:50 pm

» [ التهاون في الصلاة ] قصة مؤثرة يرويها الدكتور عبد المحسن الأحمد
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:49 pm

» ” ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ” قصة عبرة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:03 pm

» طور نفسك...............
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:53 am

» حقائق علميه عن الصلاه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:47 am

» ***المرء مع من احب فأى مكان تحب ***
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:35 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نور الجنه - 1390
 
زهر الحنون - 1384
 
امل محمد - 1066
 
عفاف كامل - 616
 
ام عسر - 583
 
طير الجنه - 377
 
ام الشهداء - 316
 
الفقير لعفو ربه - 285
 
سما - 241
 
عابرة سبيل - 212
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ الثلاثاء مارس 13, 2012 5:45 pm
زوار المنتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى صفا الاسلامي على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 دعوة الى دخول الجنة(تفضلوااا)2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو زياد المصرى
خادم رايه التوحيد مرحب به
خادم رايه التوحيد مرحب به


ذكر عدد المساهمات : 67

تاريخ التسجيل : 05/10/2010

مُساهمةموضوع: دعوة الى دخول الجنة(تفضلوااا)2   الأربعاء ديسمبر 08, 2010 2:28 pm


فإن أثاث أهل الجنة المذكور في الكتاب العزيز أنواع عدة كالسرر و ألارئك و الفرش و النمارق و الزرابي وهي أنواع جميعا في غاية الجمال و دقة الصنع ليس لها شبيه ولا مثيل وقد تكون أنواع أخرى من الأثاث لا نعلمها بل هي مما أخفاه الله لأهل جنته .

الحور العين :

خلق الله لعباده في الجنة أزواجا من الحور العين و كما تميزت الجنة عن الدنيا تميزت الحور العين فيها عن نساء الأرض قاطبة سواء في الصفات الجسمية أم الصفات النفسية قال تعالى { وعندهم قاصرات الطرف عين كأنهم بيض مكنون }
و الحور في اللغة :جمع أحور و حواء و الحور ظهور قليل من البياض في العين من بين السواد وذلك نهاية الحسن من العين .

وقال صلى الله عليه وسلم عن نساء أهل الجنة ( لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأته ريحا و لنصيفها خير من الدنيا و ما فيها ) .

فالحور العين وجوههن كأنها الياقوت ذلك اللون الوردي الذي يحب الرجال أن تكون وجه النساء عليه ، فهو أبيض مشرب بحمرة و أما أجسامهن فهي بيضاء صافية كصفاء المرجان وجاء في الحديث الصحيح إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أن أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر و التي تليها على أضواء كوكب دري في السماء لكل أمريء منهم زوجتان اثنتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم ز ما في الجنة أعزب ).

تلك هي بعض الصفات الجسدية للحور العين ، فهي عذارى لم يمسهن انس و لا جان و أجسامهن فبيضاء شفافة مشربة بصفرة كالمرجان و اللؤلؤ المستخرج من الأصداف ، لونها كلون البيض أما وجوههن فهي في غاية الجمال و البهاء فهي بيضاء مشربة بحمرة الياقوت و صفاء المرجان أما العيون فجميلة النظرات واسعة الأحداق شديدات سواد المقل شديدات البياض فاترات الجفون رقيقات الحواجب مما يجعلها تأخذ العقول والألباب وهن في سن الشباب فلسن بالعجائز المترهلات الأجسام ولا بصغيرات السن وهن كواعب ناهدات الأثداء .

ويتصفن أيضا بأنهن عواشق و محببات وغنجتا وغلمان وحسنات الكلام فلقد جمع سبحانه بين"حسن صورتها،وحسن عشرتها،وهذا غاية ما يطلب من النساء،.

ومن صفات الحور العين النفسية،أنهن لا ينظرن إلى غير أزواجهن،قال تعالى { وعندهم قاصرات الطرف عين } فالحور العين لا ينظرن الى غير أزواجهن فهن طاهرات منزهات عن كل العيوب الجسدية والنفسية ف.وكم تكون فرحة الحور العين كبيرة عندما يدخل المؤمن الجنة،

روى الإمام مسلم حديث أدنى أهل الجنة منزلة وفيه"

ثم يدخل بيته فتدخل علية زوجتاه من الحور العين فتقولان:الحمد لله الذي أحياك لنا وأحيانا لك.قال فيقول:ما أعطي احد مثل ما أعطيت". بل إن الترمذي روى عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا ،إلا قالت زوجته من الحور العين:لتؤذيه،قاتلك الله فإنما هو عندك دخيل،يوشك إن يفارقك الينا ".

أما عن عدد زوجات المؤمن من الحور العين في الجنة،
فلم يذكره القران الكريم إنما ورد في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إن للمؤمن زوجتين من الحور العين.

ولكن كما إن أهل الجنة متفضلون من حيث ملكهم في الجنة،ومن حيث درجاتهم على حسب أعمالهم،فلربنا فاضل الله سبحانه وتعالى بينهم في عدد زوجاتهم من الحور العين،وعلى ما يبدو إن اقل أهل الجنة لدية زوجتان من الحور العين فهل يتماثل الأنبياء في الدرجات والملك في الجنة.

مع أدنى أهل الجنة منزلة ودرجة؟

وخلاصة القول إن الحور العين يجمعن صفات الكمال الجسدية والمعنوية،لم يعصين الله قط،خلقهن الله لأهل الجنة،مهرهن الإيمان والعمل الصالح.

ملك أهل الجنة:

لهم الملك الواسع العظيم في الجنة إن صبروا وأطاعوا،وقد بشرهم الله سبحانه،فقال: { وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا }
وقد جاء في الحديث الذي يرويه مسلم عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه،عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سأل موسى عليه السلام ربه ما أدنى أهل الجنة منزلة؟
قال: قال هو رجل يجيء بعدما أدخل أهل الجنة الجنة فيقال له ادخل الجنة فيقول أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا آخذاتهم
فيقال له : أترضى أن يكون لك مثل ملك ملك من ملوك الدنيا ؟
فيقول رضيت رب فيقول:لك ذلك و مثله ومثله و مثله ومثله فقال في الخامسة رضيت رب فيقول هذا لك
وعشرة أمثاله ولك ما اشتهت نفسك ولذت عينك فيقول رضيت رب قال قال رب فأعلاهم منزلة ؟قال أولئك الذين أردت غرست كرامتهم بيدي وختمت عليها فلم تر عين و لم تسمع أذن و لم يخطر على قلب بشر ).

غلمان أهل الجنة :

ذكر سبحانه أن لأهل الجنة غلمانا يخدمونهم فيطوفون بصحائف الطعام وآنية الشراب فقال سبحانه { و يطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون }
قال أبن القيم

"والأشبه أن هؤلاء الولدان مخلوقون من الجنة كالحور العين خدما لهم وغلمان " فالغلمان في الجنة خالدون لا يموتون و باقون على أشكالهم الجميلة لا يغيرهم مرور السنوات و مهمتهم خدمة عباد الله الصالحين وقد خلقوا في الجنة الذين سخرهم لخدمة ورعاية أهل الجنة .
و التفاف الخدم و كثرتهم مع شدة جمالهم و احتفالهم بسيدهم يدل على الاحترام وهو غاية الإكرام و غلمان الجنة أعمارهم أقل من سن البلوغ بخلاف الحور العين .

النعيم الروحي في الجنة :

بعد أن استعرضنا ألوان النعيم المادي في الجنة نتحدث عن ألوان النعيم الروحي لأهل الجنة من حيث رؤيتهم لله عز وجل و رضوانه عليهم و إذا كان البعض ينظر للسعادة على أنها التملك و تمتع الجسم فهذه لا تكتمل إلا بسعادة الروح و طمأنينتها برضوان الله و الخلود الذي لا يعتريه موت في الجنة

أولا : رؤية أهل الجنة لله سبحانه و تعالى :

ذكر القران الكريم تحقيق رؤية المؤمنين لله في الجنة فقال تعالى { وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناضرة }

وروى مسلم عن الني صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا دخل أهل الجنة الجنة
قال: يقول الله تبارك و تعالى : تريدون شيئا أزيدكم ؟ فيقولون : ألم تبيض وجوهنا ؟ ألم تدخلنا الجنة ، وتنجنا من النار ؟ قال فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئا أحب وجل إليهم من النظر إلى ربهم عز ) وقد سأل الصحابة رضوان الله عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم ( هل نرى ربنا يوم القيامة ؟فقال: هل تضارون في رؤية الشمس أو القمر إذا كنت صحوا ؟ قلنا : لا ، قال فأنكم لا تضارون في رؤية ربكم يومئذ إلا كما تضارون في رؤيتهما ).

ثانيا :رضوان الله على أهل الجنة :


و الرضوان : الرضا الكثير و لما كان أعظم الرضا رضا الله سبحانه خص لفظ الرضوان في القران بما كان من الله تعالى .

و إذا كان رضا الله على العبد في الدنيا في أن يراه "مؤتمر لأمره و منتهيا عن نهيه " فأن رضا الله عن أهل الجنة في الآخرة أن لا يسخط عليهم أبدا .

وروى الإمام مسلم عن أبي سعيد ألخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله يقول لأهل جنته يا أهل الجنة فيقولون لبيك ربنا و سعديك و الخير في بيديك فيقول : هل رضيتم ؟فيقولون: لا نرضى يا رب و قد أعطيتنا ما لم تعط أحد من خلقك فيقول ألا أعطيكم أفضل من ذلك ؟ فيقولون :يا رب و أي شيء أفضل من ذلك فيقول :أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبدا ) .

وهذا الرضوان من الله على أهل جنته هو من أعظم النعم وهو يؤدي إلى طمأنينة أهل الجنة وراحتهم و انشراح صدورهم مما يزيد من تنعمهم و سرورهم .

ثالثا : طمأنينة أهل الجنة و رضاهم :

و الطمأنينة و الاطمئنان :"السكون بعد الانزعاج .

و معنا رضوان المؤمنين عن الله كما قال المفسرون : أي رضاهم بهذا الجزاء الذي أثابهم الله به .

و من مظاهر طمأنينتهم نضارة وجوههم و نعومتها وسرورها و استبشارها قال تعالى { إن الأبرار لفي نعيم على الأرائك ينظرون تعرف و وجوههم نظرت النعيم }، ومن أسباب رضاهم و طمأنينتهم خلودهم في الجنة و الأمن من الموت ،
و من الأسباب ما يجدونه في الجنة من عدم اللغو و الكذب بل الكل يسبحون و يستمتعون بنعمة قال تعالى { لا يسمعون فيها لغوا إلا سلاما ولهم رزقهم فيها بكرة و عشيا }.

رابعا:عدم الخوف و الحزن و الذلة:

لما كان رضوان الله أكبر من كل شيء ورضي المؤمنين بما أثابهم الله و أطمئنت قلوبهم و زكت نفوسهم فقد وعدهم الله زيادة في أمنهم أن لا يخافوا و لا يحزنوا و لا ترهق وجوههم القترة و قد بشر الله أهل الجنة بعدم الخوف في جنته فقال تعالى { يا عباد لا خوف عليكم اليوم و لا أنتم تحزنون } .

و هذا نداء من الله عز وجل يوم القيامة لعباده المسلمين أن لا يخافوا بل عليهم الاطمئنان و الهدوء و السكينة لأنهم خافوا من الله في الدنيا فجعل الأمن لهم في الآخرة قال سبحانه { إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون لا يحزنهم الفزع الأكبر و تتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون } فأهل الجنة لا يخافون من أي هول بل هم آمنون في جنة عاليه أما الحزن فقال سبحانه على لسان أهل الجنة { قالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور }

ولماذا يغتم أهل الجنة و يحزنون ألم يدخلهم الله جنته ألم يبيض وجوههم ألم يعطيهم كل ما يشهون ألم ينعم عليهم فيغفر لهم ؟

إذن لماذا يحزنون وقد آمنهم الله أن عليهم أن يفرحوا فرحة لم يفرحوا من قبل بمثلها و قد حمى الله أهل الجنة من الذل فقال { الذين أحسنوا الحسنى وزيادة و لا يرهق وجوهم قتر ولا ذلة }

خامسا : دعاء أهل الجنة :

طلب الله من عباده في الدنيا أن يدعوه فقال سبحانه { ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين }و الدعاء يكون في الدنيا لطلب حاجة أو لدفع ضر .

أما في الجنة فأن الدعاء تسبيح الله و تحميده على ما أفاض من النعم عليهم و ما أعطاهم من الكرامة و المثوبة فقال تعالى { دعواهم فيها سبحانك اللهم و تحيتهم فيها سلام و لآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين } .

فكما كانت لتهج ألسنتهم بدعاء الله و استغفاره و طلب الجنة
و رضوانه فأنها في الآخرة تسبيحه و تنزيهه و تديم الحمد لله سبحانه و تعالى.


أشجار الجنة و ثمارها

.


روى مسلم في صحيحة عن سهل بن سعد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
( أن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها )
وهذه الأشجار و الثمار تختلف عن أشجار الدنيا و لا يوجد أي تشابه بينها إلا في الأسماء .
وقد ذكر القران أنواعا من أشجار الجنة وهي النخل ،و الرمان و السدر و الطلح و العنب و سوف نستعرض هذه الأنواع إن شاء الله .

النخــل :

ورد ذكر النخل في القران عشرين مرة فقال تعالى { فيهما فاكهة ونخل و رمان }
و النخل كان عماد حياة العرب في الجاهلية و عصر الإسلام الأول و كان عندهم أشبه ما يكون بالقمح .

الرمـــــان :

قال تعالى { والزيتون و الرمان مشتبها و غير متشابه }
وكان الرمان عند العرب من أكثر الفاكهة لخروجه في بلادهم و لاستعماله كالدواء ، فثمرة النخل فاكهة وغذاء و ثمرة الرمان فاكهة و دواء .

الســـدر :

إن من أشجار الجنة السدر فقال سبحانه { و أصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضوض}
و السدر من الأشجار الكثيرة التي تنبت في جزيرة العرب قال الراغب " السدر شجر قليل الفناء عند الأكل " .

و السدر شجر كبير كثير الشوك ينبت في المناطق الحارة و يطلق عليه أحيانا النبق .
و قد وصف سبحانه سدر الجنة بأنه مخضوض قال الراغب " أي مكسور الشوك "
و إذا كان سدر الدنيا كثير الشوك قليل الثمر يكون في الآخرة في غاية الحسن .


الطلــــح :

ذكر سبحانه أن في الجنة شجر الطلح فقال {و أصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضوض ة طلح منضود}
و قد أختلف في معنى الطلح فذهبوا إلى أنه الموز

العـــــنب :

ورد ذكر العنب في القران و أنه من فواكه الجنة فقال تعالى { إن للمتقين مفازا حدائق وأعنابا }
و عنب الجنة مختلف عنه في الدنيا ولذلك قال الإمام الرازي "و التنكير في قوله "و أعنابا "يدل على عظم حال تلك الأعناب .

تلك هي أشجار الجنة التي ذكرت أسمائها في القران و لا يدل عدم ذكر غيرها من الأشجار
و الأزهار على عدم وجودها فأن في الجنة م لا عين رأت ولا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر


الزراعة في الجنة :

لم يذكر القران الكريم أن أهل الجنة يزرعون و لكن جاء في الحديث الذي يرويه البخاري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
( كان يوما وهو يحدث _وعنده رجل من أهل البادية _
أن رجلا من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع فقال له أو لست فيما شئت ؟ قال ولكني
أحب أن أزرع قال فبذر فبادر الطرف نباته واستواءه و استحصاده و تكويره أمثال الجبال
فيقول الله تعالى : دونك يابن آدم فأنه لا يشبعك شيء فقال الأعرابي :
يا رسول الله لا تجد هذا إلا قرشيا أو أنصاريا ،فأنهم أصحاب زرع فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ).

و في هذا الحديث دلالة أن لأهل الجنة مايشتهون فيها من أمور الدنيا .
و لا يعني أن أهل الجنة جميعا يزرعون ، بل يدل على أن بعضهم يشتهي الزراعة فيأذن الله له و إلا فالجنة ليست بدار تعب و نصب .

أنهار الجنة:



وفي جنة الخلد التي أعدها الله لعباده ، ماء بارد غزير طيب قال تعالى { و ماء مسكوب } وسوف نستعرض أنهار الجنة وهي

أنهار الماء:

قال تعالى {فيها أنهار من ماء غير آسن}
و أنما بدأ بذكر الماء في الآية لأنه في الدنيا مما لا يستغنى عنه لشدة حاجة الناس إليه في جميع أحوالهم


أنهار البن :

ذكر سبحانه أن في الجنة أنهارا من لبن فقال { و أنهار من لبن لم يتغير طعمه }

قال أبن جرير الطبري
"لأنه لم يجلب من حيوان فيتغير طعمه بالخروج من الضرع و لكنه خلقه الله ابتداء في الأنهار فهو بهيئته لم يتغير عما خلقه عليه "
و لبن الجنة في غاية البياض و الحلاوة و الدسومه .

أنهار الخمر :

قال تعالى واصفا ما في الجنة من أنهار : { و أنهار من خمر لذة للشاربين }
و خمر الجنة لا يشبه خمر الدنيا فهو في غاية اللذة فلا رائحة كريهة و لا طعم منتن ولا ذهاب للعقل .

أنهار العسل :

الجنة فيها النعيم الكثير التي لا تنقطع ولا تفنى و من تلك النعم وجد الأنهار الجارية من العسل قال تعالى
{ وأنهار من عسل مصفى} و العسل هو لعاب النحل و جعله الله في الدنيا شفاء للناس فقال سبحانه
{ يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس} وإذا كان عسل الدنيا قليل شحيحا فأن عسل الآخرة كثير بل هو أنهار جارية متعددة .

العيون في الجنة :

من أوصاف الجنة التي أخبرنا الله بها أن في الجنة عيونا يستمتع بمائها و منظرها أهل الجنة قال تعالى { عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا}و يجلس المؤمن على هذه العيون وهي منسابة تحفها الأشجار الوارفة
و ألأزاهير و الرياحين قال تعالى {إن المتقون في ظلال و عيون}وذكر القران أن في الجنة ثلاثة عيون الكافور و السلسبيل و التسنيم .

عين السلسبيل :

ذكر الله أن في الجنة عينا تسمى سلسبيل فيقول { عينا فيها تسمى سلسبيلا } و عين السلسبيل
و التسنيم من أرفع عيون الجنة .
وذكر سبحانه أن مزاج عين السلسبيل من الزنجبيل فقال تعالى { و يسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا }قال أبن كثير : " فتارة يمزج لهم الشراب بالكافور وهو بارد و تارة بالزنجبيل وهو حار ليعتدل الأمر ".

عين التسنيم :

سميت بذلك لا ارتفاع مكانها و مكانتها و لشرف و علو منزلة من يشرب منها لقوله تعالى {و مزاجه من تسنيم عينا يشرب بها المقربون}.

عين الكافور :

فهذه العين للأبرار الذين أظمئوا نهارهم و قاموا ليلهم و جاهدوا في الله حق جهاده فقال تعالى
{ إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا } .
فهذه العيون التي أخبرنا الله أنها موجودة في الجنة و من صفاتها جميعا أنها جارية قال تعالى { فيها عين جارية }.

فالعيون في الجنة كثيرة و قد يكون تحديدها بالثلاث على أساس أنها ثلاثة أنواع من العيون فيكون المقصود النوع لا العدد .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعوة الى دخول الجنة(تفضلوااا)2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صفا الاسلامي :: القسم الاسلامي العام :: رقائق القلوب-
انتقل الى: