منتدى صفا الاسلامي
الى كل الزوار الكرام
قال رسول الله : اذا مات ابن انقطع عمله الا من ثلاث : صدقه جاريه, وعلم ينتفع به,وولد صالح يدعو له
ومنتدى صفا يتيح لكم هذه الفرصه الذهبيه وهي علم ينتفع به
فالى كل من يرغب في هذه الفرصه الانضمام الينا والمسارعه في المشاركه والرد لاننا لا نعلم متى سنلاقى وحهه الكريم
وهذه فرصه ذهبيه لا تعوض سواءا بكتابتك للمواضيع او الرد على مواضيع وتشجيع صاحبها على مواصله الكتابه
واهلا وسهلا بكم



منتدى صفا الاسلامي

صفا بالتوحيد تصفو حياتك.........امااااااااااه نحن سهاما في قلوب الطاعنين
 
الرئيسيةاهلا وسهلا بكم س .و .جبحـثregisterدخولالتسجيل
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني واخواتي الكرام احببنا ان نزف اليكم خبر انتقالنا الى الموقع الجديد الدائم منتديات زهر الحنون الاسلاميه رابط الموقع http://www.zhralhanon.com/vb/index.php بانتظاركم بشوق لنشر الدين الاسلامي لأكبر قدر ممكن وبأي وقت وبأي مكان اختكم في الله زهر الحنون
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جدول وقت الصلاة
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
المواضيع الأخيرة
» وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون
من طرف احلام الندي الثلاثاء مايو 14, 2013 9:10 am

» هل أنت متميز ؟؟ تفضل هنا وخذ وسامك !!
من طرف احلام الندي الخميس مايو 09, 2013 11:12 am

» ˚ஐ˚◦{ ♥قلوب بألوان الورود♥}◦˚ஐ˚
من طرف احلام الندي الجمعة مايو 03, 2013 11:03 am

» أما والله لو طهرت قلوبنا .. ما شبعنا من القرآن
من طرف احلام الندي الأربعاء مايو 01, 2013 9:29 am

» آيه خطيره جدا
من طرف احلام الندي السبت أبريل 27, 2013 5:58 pm

» رجل ينام كل يوم با الجنة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:05 pm

» قل للدكتور لا يتعب نفسة؟؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:01 pm

» يا امي معقوله ؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:57 pm

» قصه مميزه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:55 pm

» قصه جميلة عن القرآن
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:50 pm

» [ التهاون في الصلاة ] قصة مؤثرة يرويها الدكتور عبد المحسن الأحمد
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:49 pm

» ” ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ” قصة عبرة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:03 pm

» طور نفسك...............
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:53 am

» حقائق علميه عن الصلاه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:47 am

» ***المرء مع من احب فأى مكان تحب ***
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:35 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نور الجنه - 1390
 
زهر الحنون - 1384
 
امل محمد - 1066
 
عفاف كامل - 616
 
ام عسر - 583
 
طير الجنه - 377
 
ام الشهداء - 316
 
الفقير لعفو ربه - 285
 
سما - 241
 
عابرة سبيل - 212
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ الثلاثاء مارس 13, 2012 5:45 pm
زوار المنتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى صفا الاسلامي على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 امااااااااه نحن سهاما فى قلوب الطاعنين(صديقة الامه والمارقون)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو زياد المصرى
خادم رايه التوحيد مرحب به
خادم رايه التوحيد مرحب به


ذكر عدد المساهمات : 67

تاريخ التسجيل : 05/10/2010

مُساهمةموضوع: امااااااااه نحن سهاما فى قلوب الطاعنين(صديقة الامه والمارقون)   الإثنين أكتوبر 18, 2010 6:13 pm


الحمدُ لله الرحيمِ الرحمن، الكريمِ المنَّان، ذي الفضْل والرحمة والإحسان، والصلاةُ والسَّلام

على سيِّد ولد آدمَ محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم.

أمَّا بعد:
فقد أظلَّتْنا في الآونةِ الأخيرةِ سُحبٌ خبيثة، وأنفْسٌ خسيسة، تُسمَّى بأسمائنا، وتتكلَّم بألسنتنا،

أصمَّت آذاننا بمقالة تنوء الأطوادُ بحَمْلها، وتَخِرُّ الجبال هدًّا لعِظم جُرْمها، وتكاد السموات

يتفطرْنَ لفداحة خَطْبها.

تِلْكم الألسن الحاقِدة، التي زَيَّن لها الشيطانُ عملَها، فصدَّها عن السبيل، فصارتْ مِنَ الذين لا

يَهْتدون، وسوَّل لها الشيطانُ وأمْلَى لها، وجرَّأها على أطهرِ عِرْض، فخاضَتْ فيه، وسوَّدت

صحيفتَها - السوداء أصالةً - بالنيل ممَّن برَّأها الملِك الجليل مِن فوق سبع سموات، فصار

القائلُ بذلك ممَّن كذَّب بالكتاب، وبما أَرْسل اللهُ به الرُّسُل.

إلاَّ أنَّ السماء لن تطولَها يدٌ شلاَّء، ولن يضيرَ السَّحابَ نبحُ الكلاب، فالخائض الحاقِد مِن جند

إبليس وحِزبه، نازع بمقالته الآثِمة رئاسةَ ابن أُبيِّ بن سلول للمنافقين، وتربعه على حشِّ

النفاق، والمتكلَّم فيها الصِّدِّيقة بنت الصِّدِّيق؛ أُمُّنا أمُّ المؤمنين، وزوج خير النبيِّين، وحبيبة

رسولِ ربِّ العالمين، إنْ لم يكن مِن مناقبها إلا أنْ أنزل الله - جلَّ ثناؤُه - في شأنها قرآنًا

يَتعبَّد المسلمون بتلاوته إلى يوم القيامة، لكفَى بها منقبةً وفضيلةً ومأثرة، غير أنَّ مآثِرَها -

رضي الله عنها - يجلُّ عنها الوصْف، وفضائلها يقصر عنها البيان.

ولقدْ أُعطيتِ الصِّدِّيقة عائشة - رضي الله عنها - ما لم تُعْطَه امرأة بعدَ مريم ابنة عمران:
• فلقدْ نزل جبريلُ بصورتها للنبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في حريرةٍ خضراء، وقال: هذه

زوجتُك.
• ولقد تزوَّجها النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بِكرًا، ولم يتزوَّج بكرًا غيرها.
• وقُبِض النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - في بيْتها، وهو بين سَحْرها ونحْرها، ورأسه في

حجْرها، وقبْره في بيتها.
• وإنَّها لابنةُ خليفته وصديقه، وثانيه في الهِجرة والغار.
• ولقد خُلقت طيبة عند طيب.
• ولقد حَفَّتِ الملائكة بيتها.
• ولقد نَزَل عذرُها من السماء، ووُعِدتْ مغفرة ورِزقًا كريمًا.

بل إنَّ رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - منَحَها وِسامًا فريدًا حين قال: ((كَمُل من الرجال

كثير، ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون، وفضلُ عائشة على

النِّساء كفَضْل الثريد على سائر الطعام))؛ البخاري.

وفي ذات السلاسل سألَ عمرُو بن العاص رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: مَن أحبُّ

الناس إليك؟ قال: ((عائشة))، قال: مِنَ الرجال؟ قال: ((أبوها)).

إنَّها عائشةُ حافظةُ النِّساء، فأكثرُ أحاديثِ رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - الخاصَّة في

بيته؛ مِن يقظة ومنام، وعبادة وذكْر، عن عائشة، فالطاعِن في عائشة طاعِن في دِين الله

وشَرْعه.

إنها عائشة فقيهةُ النِّساء؛ قال الزهري: لو جُمِع علم عائشة إلى عِلم جميعِ أزواج النبيِّ -

صلَّى الله عليه وسلَّم - وجميع النِّساء، كان عِلم عائشة أكبر.

بل إنَّها فقيهة الرِّجال؛ قال أبو موسى الأشعري - رضي الله عنه -: ما أشْكَل علينا -

أصحابَ رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - حديثٌ قطُّ، فسألنا عائشة عنه، إلاَّ وجدْنا عندها

منه عِلمًا؛ "صفة الصفوة".

وعن مسروق قال: نحْلِف بالله، لقدْ رأينا الأكابرَ من أصحاب رسول الله - صلَّى الله عليه

وسلَّم - يسألون عائشةَ عنِ الفرائض؛ (أي: المواريث).

إنها عائشة الصَّوَّامة القوَّامة، الزاهدة المنفقة، أرْسل إليها معاويةُ - رضي الله عنه -

سبعين ألْف درهم، فقالتْ لجاريتها: اقسميها بيْن آل فلان وآل فلان، حتى نَفِدت، فقالت

لجاريتها: أعدِّي لنا طعامًا – وكانت صائمةً - فقالت الجارية: ما عندنا طعام، فلولا أبقيتِ لنا

من المال شيئًا تُفطرين عليه؟! فقالت: لو ذَكَّرتِني لفعلتُ.

إنها عائشةُ المبارَكة، فحين فقدَتْ عِقدَها نزَل رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - بالجيش

يَلْتَمِسون عقدَها، وليس معهم ماء، وليسوا على ماء، فغَضِب الصِّدِّيق ونهَرَها: أمِنْ أجل عِقْد

تحبسين الجيش وليس معهم ماء؟! فنزلت بِبَركتها آية التيمُّم، فقال لها أُسَيْدُ بنُ حُضَيْر -

رضي الله عنه -: ما نَزَل بكِ أمرٌ إلاَّ جعَل الله لك منه مَخْرجًا، وللمسلمين فيه بركة، وقال: ما

هي بأوَّل بركتكم يا آلَ أبي بكر.

إنها عائشةُ حبيبة رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - حين خاصمتْه النِّساء فيها، وأرْسلْنَ

إليه فاطمةَ تُكلِّمه في ذلك، فقال لها: ((فأحبِّي هذه)) وأشار إلى عائشة.

وما أَوْلى رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - أحدًا اهتمامَه مثلَما أولاها، فحين وقعتْ إحدى

نسائِه فيها، قال لها: ((لا تُؤْذيني في عائشة؛ فإنَّ الوحي ما نَزَل عليَّ في لحافِ امرأةٍ إلا

عائشة)).

ولَمَّا قَفَل من إحدى غزواته أمَر الجيشَ فتقدَّم، فسابقها فسبقتْه، فلمَّا مرَّ زمن وبدنتْ، أمَرَ

الجيشَ فتقدَّم، فسابقها فسبَقَها، وقال: ((هذه بتلك)).

حتى في مَرَض وفاته - صلَّى الله عليه وسلَّم - طَفِق يقول: ((أيْن أنا غدًا؟))؛ يُريد أن

يُمرَّض في بيت عائشة، فلمَّا وصل بيتها سَكَن، وكان آخِر عهدها به أنِ اختلط ريقُه برِيقها

حين ليَّنتْ له السواك برِيقها، فلمَّا استَنَّ به رفع يده، وقُبِض - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو

في حجْرها بيْن سحْرها ونحْرها.

لما اشْتَكتْ دخل عليها ابنُ عبَّاس - رضي الله عنهما - فقال: ((تَقْدَمين على فَرَط صِدق)).

فرضِي الله عن عائشة وأرْضاها، وسلامٌ عليها في الصالحين، وسلامٌ عليها في المتَّقين،

وسلامٌ عليها في الصِّدِّيقين، وخاب وخسِر عبدٌ لم يعرفْ لها قدرها، وينزلها منزلتها.

وبعُد:
هلَك أناسٌ أطلقوا لسانَهم فيها، وخاضوا في سِيرتها، فكذَّبوا بالكتاب وبما أَرْسَل اللهُ به

رُسلَه، وردُّوا ما أجْمع عليه أهلُ العلم والإيمان مِن سلف الأمَّة وخَلَفها في فضْل عائشة -

رضي الله عنها - فخلعوا بذلك رِبْقةَ الإسلام عن أنفسهم، وباؤوا بغضب على غضب، ?

وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ ? [البقرة: 90]، وسلام على المرسلين، والحمد لله ربِّ العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهر الحنون
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 1384

تاريخ التسجيل : 12/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: امااااااااه نحن سهاما فى قلوب الطاعنين(صديقة الامه والمارقون)   الإثنين أكتوبر 18, 2010 7:20 pm

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء


-------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابرة سبيل
خادم رايه التوحيد نشيط
خادم رايه التوحيد      نشيط


انثى عدد المساهمات : 212

تاريخ التسجيل : 22/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: امااااااااه نحن سهاما فى قلوب الطاعنين(صديقة الامه والمارقون)   الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 12:08 pm

بورك فيكم وفيما كتبتموه وجعله الله في ميزان حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهر الحنون
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 1384

تاريخ التسجيل : 12/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: امااااااااه نحن سهاما فى قلوب الطاعنين(صديقة الامه والمارقون)   الأربعاء نوفمبر 24, 2010 8:31 am

اللهم عليك باعداء دينك واعداء الامه واعداء عائشه رضي اله عنها






-------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امااااااااه نحن سهاما فى قلوب الطاعنين(صديقة الامه والمارقون)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صفا الاسلامي :: القسم الاسلامي العام :: دفاعا عن أمنا عائشه رضي الله عنها-
انتقل الى: