منتدى صفا الاسلامي
الى كل الزوار الكرام
قال رسول الله : اذا مات ابن انقطع عمله الا من ثلاث : صدقه جاريه, وعلم ينتفع به,وولد صالح يدعو له
ومنتدى صفا يتيح لكم هذه الفرصه الذهبيه وهي علم ينتفع به
فالى كل من يرغب في هذه الفرصه الانضمام الينا والمسارعه في المشاركه والرد لاننا لا نعلم متى سنلاقى وحهه الكريم
وهذه فرصه ذهبيه لا تعوض سواءا بكتابتك للمواضيع او الرد على مواضيع وتشجيع صاحبها على مواصله الكتابه
واهلا وسهلا بكم



منتدى صفا الاسلامي

صفا بالتوحيد تصفو حياتك.........امااااااااااه نحن سهاما في قلوب الطاعنين
 
الرئيسيةاهلا وسهلا بكم س .و .جبحـثregisterدخولالتسجيل
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني واخواتي الكرام احببنا ان نزف اليكم خبر انتقالنا الى الموقع الجديد الدائم منتديات زهر الحنون الاسلاميه رابط الموقع http://www.zhralhanon.com/vb/index.php بانتظاركم بشوق لنشر الدين الاسلامي لأكبر قدر ممكن وبأي وقت وبأي مكان اختكم في الله زهر الحنون
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
جدول وقت الصلاة
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
المواضيع الأخيرة
» وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون
من طرف احلام الندي الثلاثاء مايو 14, 2013 9:10 am

» هل أنت متميز ؟؟ تفضل هنا وخذ وسامك !!
من طرف احلام الندي الخميس مايو 09, 2013 11:12 am

» ˚ஐ˚◦{ ♥قلوب بألوان الورود♥}◦˚ஐ˚
من طرف احلام الندي الجمعة مايو 03, 2013 11:03 am

» أما والله لو طهرت قلوبنا .. ما شبعنا من القرآن
من طرف احلام الندي الأربعاء مايو 01, 2013 9:29 am

» آيه خطيره جدا
من طرف احلام الندي السبت أبريل 27, 2013 5:58 pm

» رجل ينام كل يوم با الجنة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:05 pm

» قل للدكتور لا يتعب نفسة؟؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 1:01 pm

» يا امي معقوله ؟؟
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:57 pm

» قصه مميزه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:55 pm

» قصه جميلة عن القرآن
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:50 pm

» [ التهاون في الصلاة ] قصة مؤثرة يرويها الدكتور عبد المحسن الأحمد
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:49 pm

» ” ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ” قصة عبرة
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 12:03 pm

» طور نفسك...............
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:53 am

» حقائق علميه عن الصلاه
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:47 am

» ***المرء مع من احب فأى مكان تحب ***
من طرف احلام الندي الخميس أبريل 25, 2013 11:35 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نور الجنه - 1390
 
زهر الحنون - 1384
 
امل محمد - 1066
 
عفاف كامل - 616
 
ام عسر - 583
 
طير الجنه - 377
 
ام الشهداء - 316
 
الفقير لعفو ربه - 285
 
سما - 241
 
عابرة سبيل - 212
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ الثلاثاء مارس 13, 2012 5:45 pm
زوار المنتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى صفا الاسلامي على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 الطلاق والجحيم الذى لا يطاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو زياد المصرى
خادم رايه التوحيد مرحب به
خادم رايه التوحيد مرحب به


ذكر عدد المساهمات : 67

تاريخ التسجيل : 05/10/2010

مُساهمةموضوع: الطلاق والجحيم الذى لا يطاق   الخميس أكتوبر 07, 2010 7:06 pm


الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ الرحمنِ الرحيمِ مالكِ يومِ الدينِ ، وأشهدُ أنَّ لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لاشريكَ لهُ ، إلهُ

الأولينَ والآخرينَ ، وأشهدُ أنَّ سيدَنا ونبَّينا محمداً عبدُهُ ورسولُه المصطفى الأمينُ ، صلَّى اللهُ عليهِ

وعلَى آلِ بيِته الطيبينَ الطاهرينَ ، وعلَى جميعِ أصحابِهِ البررةِ الغُرَّ المحجلينَ ، وعلَى جميعِ مَن سارَ

علَى نهجِهم واهْتدَى بهدْيهم إلَى يومِ الدينِ .. أمَّا بعدُ :

فيا عباد الله ، اتقوا الله حقيقةَ التقوَى ، واستمسكوا من الإسلامِ بالعروةِ الوثقَى ، واعْلموا أنَّ أجسادَنا

على النارِ لا تقوَى ، وأكثروا مِن ذكرِ الموتِ والبِلَى وقُرِبْ المصيرِ إلَى اللهِ-جلا وعلا- .

عباد الله .. كلمةٌ مِنَ الكلماتِ أبكتْ عيونَ الأزواجِ والزوجاتِ ، وروَّعَتْ قلوبَ الأبناءِ والبناتِ ، يا لَها

مِن كلمةٍ صغيرةٍ ولكنَّها جليلةٌ عظميةٌ خطيرةٌ ، الطلاقُ ، الوداعُ والفِراقُ والجحيمُ والألمُ الذي لايُطاقُ ،

كمْ هدمَ مِن بيوتٍ للمسلمينَ ، كمْ فرَّقَ مِن شملٍ للبناتِ والبنينَ ، كمْ قطَّعَ مِن أواصرَ للأرحامِ والُمحبينَ

والأقربينَ ، يا لَها مِن ساعةٍ حزينةٍ ، يا لَها مِن ساعةٍ عصيبةٍ أليمةٍ ، يومَ سمعَتِ المرأةُ طلاَقها ،

فكفكفَتْ دموعَها وودَّعَتْ زوجَها ، ووقفَتْ علَى بابِ بيِتها ؛ لتلقيَ آخرَ النظراتِ على بيتٍ مليءٍ

بالذكرياتِ ، يا لَها مِن مصيبةٍ عظيمةٍ ، هُدِمَتْ بها بيوتُ المسلمينَ وفُرِّقَ بها شملُ البناتِ والبنينَ .

الزواجُ نعمةٌ من نعمِ اللهِ ، ومنةُ مِن أجلِّ مِنَنِ اللهِ ، جعلَهُ اللهُ آيةً شاهدةً بوحدانيتِهِ ، دالةً علَى عظمِتهِ

وألوهيتِهِ ، لكنَّهُ إنَّما يكونُ نعمةً حقيقيةً إذا ترسَّمَ كلا الزوجينِ هدْيَ الكتابِ والسنةِ ، وسار علَى طريقِ

الشريعةِ والملَّةِ ، عندَها تَّضرَبُ السعادةُ أطْنابَها في رحاب ذلك البيتِ المسلمِ المباركِ ، ولكن ما إن

يتنكَّبِ الزوجانِ أو يتنكبْ واحدٌ منهما عن صراطِ اللهِ حتَّى تُفتحَ أبوابُ المشاكلِ ، عندَها تَعْظُمُ الخلافاتُ

والنـزاعاتُ ، ويدخلُ الزوجُ إلى بيتِهِ حزيناً كسيراً ، وتخرجُ المرأةُ مِن بيتِها حزينةً أليمةً مهانةً ذليلةً ،

عندَها تعظمُ الشقاقُ ويَعظمُ الخلافُ والنـزاعُ ، فيفرح الأعداءُ ، ويشمتُ الحُسَّادُ والأعداءُ ، عندَها-عبادَ

اللهِ- يتفرَّقُ شملُ المؤمنينَ وتُقطَّعُ أواصرُ المحبينَ .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... حينمَا فقدْنا زوجاً يرعَى الذِّمَمَ ، حينمَا فقدْنا الأخلاقَ والشِّيمَ ، زوجٌ ينالُ زوجَتهُ

اليومَ فيأخذُها مِنْ بيتِ أبيها عزيزةً كريمةً ضاحكةً مسرورةً ، ويرُدُّها بعدَ أيامٍ قليلةٍ حزينةً باكيةً مُطلَّقةً ذليلةً .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... حينمَا استخفَّ الأزواجُ بالحقوقِ والواجباتِ ، وضيَّعوا الأماناتِ والمسئولياتِ ،

سهرٌ إلَى ساعاتٍ متأخرةٍ ، وضياعٌ لحقوقِ الزوجاتِ ، والأبناءِ والبناتِ ، يُضْحِكَ الغريبَ ويُبكي القريبَ ،

يؤنسُ الغريبَ ويُوحِشُ الحبيبَ .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... حينمَا كُثَر النمَّامونَ ، وكُثرَ الحسَّادُ والواشونَ .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... حينمَا فقدْنا زوجاً يغفرُ الزلَّةَ ويستُر العورةَ والهنَّةَ ، حينمَا فقدْنا زوجاً يخافُ اللهَ

ويتقي اللهَ ويرعَى حدودَ اللهِ ويحفظُ العهودَ والأيامَ التي خَلتْ والذكرياتِ الجميلةَ التي مضتْ .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... حينمَا فقدْنا الصالحاتِ القانتاتٍ الحافظاتٍ للغيبِ بما حفظَ اللهُ ، حينمَا أصبحتِ

المرأةُ طليقةَ اللسانِ طليقةَ العِنانِ ، تخرجُ متَى شاءَت ، وتدخلُ متَى أرادَت ، خرَّاجةً ولاجَةً إلَى

الأسواقِ إلَى المنتدياتِ واللقاءاتِ ، مُضيعةً حقوقَ الأزواجِ والبناتِ ، يا لَها مِن مصيبةٍ عظيمةٍ .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... حينمَا كُثَر الحسَّادُ والنَّمامونَ والواشونَ والمفرِّقونَ .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... حينَما تَدخَّل الآباءُ والأمَّهاتُ في شؤونِ الأزواجِ والزوجاتِ ، الأبُ يتابعُ ابنَهُ في

كلٍّ صغيرٍ وكبيرٍ ، وفي كلٍّ جليلٍ وحقيرٍ ، والأمُّ تتدخَّلُ في شؤونِ بنتِها في كلٍّ صغيرٍ وكبيرٍ وجليلٍ وحقيرٍ

حتَّى ينتهي الأمرُ إلَى الطلاقِ والفِراقِ ، ألْم يعلما أنَّهُ مَنْ أَفسدَ زوجةً علَى زوجِها أوْ أفسدَ زوجاً علَى

زوجتِهِ لعنَةُ اللهُ .

كُثرَ الطلاقُ اليومَ ... - عبادَ اللهِ - لمَّا كثُرتِ المسكراتُ والمخدراتُ فذهبتِ العقولُ وزالتِ الأفهامُ ،

وتدنَّتِ الأخلاقُ ، وأصبحَ الناسُ في جحيمٍ وألمٍ لا يُطاقُ .

كُثَر الطلاقُ لمَّا كثُرتِ النِّعُم وبطرَ الناسُ الفضلَ منَ اللهِ والكرمَ ، وأصبحَ الغنيُّ ثرياً يتزوجُ اليومَ ويُطلِّقُ

في الغدِ القريبِ ، ولمْ يعلمْ أنَّ اللهَ سائُلهُ ، وأنَّ اللهَ محاسبُهُ ، وأنَّ اللهَ موقفُهُ بينَ يديهِ في يومٍ لا ينفعُ

فيه مالٌ ولا بنونَ ولا عشيرةَ ولا أقربونَ .

يا مَن يريدُ الطلاقَ .. الطلاقُ الوداعُ والفِراقُ ، الطلاقُ جحيمٌ لا يُطاقُ ، الطلاقُ يُبَدِّدُ شملَ البناتِ والبنينَ

، ويُقطَّعُ أواصرَ الأرحامِ والأقربينَ .

الطلاقُ - عباد اللهِ - مصيبةٌ عظيمةٌ ، فيا مَن يريدُ الطلاقَ اصبرْ فإنَّ الصبرَ جميلٌ وعواقُبهُ حميدةٌ منَ

اللهِ العظيمِ الجليلِ .

يا مَن يريدُ الطلاقَ .. إن كانتْ زوجتُكَ ساءَتكَ اليومَ فقدْ سرَّتْكَ أياماً ، وإن كانتْ أحزنتْكَ هذا العامَ فقدْ

سرَّتْكَ أعواماً .

يا مَن يريدُ الطلاقَ .. انظرْ إلَى عواقبهِ الأليمةِ ونهاياتِهِ العظيمةِ ، انظرْ لعواقبهِ علَى الأبناءِ والبناتِ ،

انظرْ إلَى عواقبهِ علَى الذريةِ الضعيفةِ ، فكمْ بُدِّدَ شملُها ، وتفرَّقَ قلبُها ، بسببِ ما جناهُ الطلاقُ عليها .

يا مَن يريدُ الطلاقَ .. صبرٌ جميلٌ فإن كانتِ المرأةُ ساءَتكَ فلعلَّ الله أن يخرجَ منها ذريةً صالحةً تَقَرُّ بها

عيُنكَ قالَ ابنُ عباسٍ في قوله-تعاَلى- : { فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ

خَيْراً كَثِيراً} [ النساء ، آية : 19 ] قال : هوَ الولدُ الصالحُ . المرأةُ تكونُ عندَ زوجٍ تؤذيهِ وتسبُّه

وتُهينُهُ وتُؤلِمُهُ فيصبرُ لوجهِ الله ويحتسبُ أجرَهُ عندَ اللهِ ، ويعلمُ أنَّ معَهُ اللهُ فما هيَ إلا أعوامٌ حتَّى يُقرَّ

اللهُ عينَهُ بذريةٍ صالحةٍ ، وما يدريكَ فلعلَّ هذهِ المرأةَ التي تكونُ عليكَ اليومَ جحيماً لعلَّها أن تكـونَ بعدَ

أيامٍ سلاماً ونعيماً ، وما يدريكَ فلعلَّها تحفظُكَ في آخرِ عمرِكَ ، صبرٌ فإنَّ الصبرَ عواقُبهُ حميدةٌ ، وإنَّ معَ

العسْرِ يُسراً .

عبادَ اللهَ .. اتقوا الله في الأزواجِ والزوجاتِ ، ويا معاشرَ الأزواجِ تريَّثوا فيما أنتمْ قادمونَ عليه ، إذا

أردتَ الطلاقَ فاستشرِ العلماءَ ، وراجعِ الحكماءَ ، والتمسْ أهلَ الفضلِ والصُّلحاءَ واسْألْهم عمَّا أنتَ

فيهِ وخذْ كلمةً منهمْ تثِّبُتكَ ونصحيةً تقوِّيكَ . إذا أردتَ الطلاقَ فاستْخرِ الله وأنزلْ حوائجَكَ بالله ، فإن كنتَ

مريداً للطلاقِ فخذْ بسنةِ حبيبِ اللهِ-صلى الله عليه وسلم- طِّلقْها طلقةً واحدةً في طُهْرٍ لْم تُجامعْها فيهِ ،

لاتطِّلقْها وهيَ حائضٌ فتلكَ حدودُ اللهِ : { وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ } [ الطلاق ، آية : 1 ]

، وإذا طلقَتها فطلقْها طلقةً واحدةً لا تزيد ، جاءَ رجلٌ إلَى ابنَ عباسٍ فقالَ : يا ابْنَ عباسٍ طلقتُ امرأتي

مِائةَ تطليقةً . قالَ-رضي الله عنه- ثلاثٌ حَرُمَتْ بهنَّ عليكَ ، وسبعٌ وتسعونَ اتخذتَ بها كتابَ اللهِ هُزُواً .

اللهمَّ أصلحْ نياتِنا ، اللهمَّ أصلحْ أزواجَنا وذرياتِنا وخذْ بنواصِينا إلَى ما يُرضيكَ عنَّا .


عباد الله ... إنَّ اللهَ شرَّفَ المدينةَ وكرَّمَها وعظَّمَ شأنَها وطيَّبَها ، طيبةُ الطيبةِ مثوَى رسولِ اللهِ-صلى

الله عليه وسلم- ، ودارُ المهاجرينَ والأنصارِ ، دارُ الصفوةِ والخِيرةِ والأبرارِ ، يا لَها مِن دارٍ إذا دخلَها

المؤمنُ تحرَّكتْ في قلِبهِ الذكرياتُ مِن أخبارِ الصحابةِ والصحابياتِ ، هُنا كانَ مسجدُهُ ، وهُنا كانَ منبرُهُ

، وهُنا كانَ مُصَلاهُ ، يا لَها مِن دارٍ تُنبيكَ عن ملاحمِ الصفوةِ الأبرارِ ، هذا أحدٌ جبلٌ يُحبُّنا ونحبُّهُ علَى

سهِلهِ مَلْحَمَةٌ مِن ملاحمِ الإسلامِ ويومٌ مِن أيامِهِ الجليلةِ العِظامِ ساَلتْ علَى ذلكَ السهلِ دماءُ الشهداءِ ،

وفاضَتْ بجوارِهِ أرواحُ السعداءِ .

هذا بقيعُ الغرقدِ كمْ ضمَّ في جَنَبَاتِهِ منَ الصَّحْبِ الكرامِ ، عشرةُ آلافٍ مِن أصحابِ النبيِّ عليه أفضلُ

الصلاةِ وأزكَى السلامِ ، كمْ ضمَّ بينَ جوانحِهِ منَ الأبرارِ والأخيارِ والعلماءِ الأعلامِ .

دارٌ وأيُّ دارٍ أيُّ دارٍ سكنتموها ، وأيُّ مَحَلَّةٍ نزلْتموها ، إنَّ لهَا عليكم حقاً كبيراً ، دارٌ أحبَّها رسولُ اللهِ-

صلى الله عليه وسلم- ودعا رَّبهُ أن يُحبَّبَها إلَى قلبِهِ ، قالَ فيها-عليه الصلاةُ والسلامُ- : (( اللهمَّ حبِّبْ

إلينا المدينةَ كحبِّنا إلَى مكةَ أو أشدَّ )) قالَ فيها-عليهِ الصلاةُ والسلامُ- : (( اللهمَّ إنَّ عبدَكَ وخليلَكَ

إبراهيمَ قدْ دعاكَ لمكةَ وإني أدعوكَ للمدينةِ : اللهمَّ اجْعلْ معَ البركةِ بركتَينِ ، اللهمَّ اجْعلْ معَ البركةَ

بركتَينَ )) .

دارٌ كانَ إذا أقبلَ عليها-صلى الله عليه وسلم- منَ السفرِ فبدتْ معالِمُها وبدا جبلُ أحدٍ مِن بعيدٍ أمامَ

عينيهِ ضربَ دابَتُه وأسرعَ إليها-صلواتُ ربي وسلامُهُ عليهِ- أيُّ دارٍ سكنتموها ؟

فيا عبادَ اللهِ .. الله يعلمُ كمْ مِن قلوبٍ حنَّتْ وتمنَّتْ ركعةً في مسجدِ رسولِ اللهِ-صلى الله عليه وسلم-

تمنَّتْ ألفَ صلاةٍ في مسجدِهِ تمنَّتْ عُمْرَةً في هذا المسجدِ الطيبِ المباركِ .

فيا عبادَ اللهِ .. إنَّ لهذهِ الدارِ حقوقاً عظيِمةً طوَبى لِمَنْ حَفِظَ فيها حقَّ الجِوَارِ ، طوَبى لمنْ خافَ رَّبهُ ذا

العزةِ والجلالِ الواحدَّ القهَّارَ ، طوَبى لمنْ حَفِظَ فيها الحُرُماتِ وابْتعدَ عنِ الفواحشِ والمنكراتِ ؛ وها أنتمُ

اليومَ- عبادَ اللهِ- سكانُ طيبةَ الطيبةِ قدْ حلَّ عليكمْ ضيفٌ كريمٌ ، ضيفٌ ما وطِئَ الأرضَ أحبَّ ولا أكرمَ

علَى اللهِ منهُ ، حجاجُ بيتِ اللهِ الحرامِ ، ضيوفٌ علَى أهلِ طيبةَ الطيبةِ فافتحوا قلوبَكم ، وافتحوا صدورَكم

ودورَكم ، وخذوهم فإنَّهم ضيفٌ كريمٌ ، ضيفٌ يحبُّكم وتُحبونَهُ ، ويجلُّكم وتجلٌّونَهُ ، فاظْهِروا للهِ ما يُرضيهِ

عنكمْ ، ذكِّروا ناسيَهم ونِّبهوا غافلَهم وأطعموا جائعَهم ، واستْروا عاريَهم : { وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ

الْمُحْسِنِينَ} [ البقرة ، آية : 195 ].

صلُّوا وسلِّموا علَى خيرِ الأنامِ عليهِ منَ الله أفضلُ الصلاةِ وأزكَى السلامِ ، فقدْ أمرَكُم اللهُ بذلكَ حيثُ

يقولُ ذو الجلالِ والإكرامِ : { إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ

وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} [ الأحزاب ، آية : 56 ] وقالَ-صلى الله عليه وسلم- : (( مَن صلَّى عليَّ مرَّة

صلَّى اللهُ عليهِ بها عشْراً ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهر الحنون
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 1384

تاريخ التسجيل : 12/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق والجحيم الذى لا يطاق   الخميس أكتوبر 07, 2010 7:36 pm

ما شاء الله اخي ابو زياد انت متميز فعلا

ونحن بحاجه الى هذا الشاب المتميز
بارك الله فيك وجزاك الجنه


-------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهر الحنون
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 1384

تاريخ التسجيل : 12/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق والجحيم الذى لا يطاق   السبت أكتوبر 23, 2010 6:22 pm

لقد تم ثتبيت الموضوع نظرا للفائدة منه وحسن صيغاه الكلمات وجمالها
فشكرا لك ابني

-------------------------------



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى
مشرفة منتدى الفتيات
مشرفة منتدى الفتيات
avatar

انثى عدد المساهمات : 96

تاريخ التسجيل : 09/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق والجحيم الذى لا يطاق   الأحد أكتوبر 24, 2010 4:31 pm

ما شاء الله اخي ابو زيادقمة التميز
بعض الزوجات قد يكونوا ابتلاء من رب العالمين فعلى الزوج الصبر والاحتساب عند الله تعالى فالطلاق اثاره وخيمة على المجتمع باسره
بارك الله فيك اخي ابو زياد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل محمد
مراقب عام
مراقب عام
avatar

انثى عدد المساهمات : 1066

تاريخ التسجيل : 29/09/2010
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق والجحيم الذى لا يطاق   الإثنين أكتوبر 25, 2010 10:37 am

طرح رااائع ومميز

بارك الله فيك ابنى ابو زياد

وجعله فى ميزان حسناتك

-------------------------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طير الجنه
مشرفه مسابقات وطرائف
مشرفه مسابقات وطرائف
avatar

انثى عدد المساهمات : 377

تاريخ التسجيل : 27/06/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق والجحيم الذى لا يطاق   الإثنين أكتوبر 25, 2010 10:54 am


-------------------------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asrar-alqulob.own0.com/index.htm
 
الطلاق والجحيم الذى لا يطاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صفا الاسلامي :: صفا الأُسرة والمجتمع :: العلاقة الزوجية-
انتقل الى: